اختيار المحرر

كم من الذهب تبقى في العالم؟!!

وهل يؤدي نقص المعروض من الذهب الى ارتفاعات غير مسبوقة للأسعار؟!!

 

في عام 2016 عثر علماء الآثار العاملون في موقع للحفر في بلغاريا على اكتشاف صغير ولكنه هام: حيث وجدو قطعة مجوهرات ذهبية مقاسها نحو ثُمانية بوصة قطرًا ، يعتقد العلماء أنها أقدم قطعة ذهب مصنعة تم اكتشافها وتعود الي عام 4600 ق م ماقبل الميلاد , هذا الاكتشاف يحمل أهمية ليس فقط للعلماء ولكن للمستثمرين أيضا . هذا الاكتشاف دليل على أن البشر قاموا بتعدين الذهب وصقله قبل اكثر من ٦٦٠٠ عام (4600 ق م + 2018م ).

اذن السؤال هو: بعد حوالي سبعة آلاف عام من الاستغلال ، كم بقي من الذهب في العالم ليتم اكتشافه ، وتعدينه ، وصقله في المستقبل؟

كمية الذهب التي تم التنقيب عنها بالفعل؟

يقدر مجلس الذهب العالمي أنه منذ ان اكتشف الذهب قام البشر بتعدين ما يقرب من 190 الف طن متري من الذهب وهو ما يقرب من 77 ٪ من الاحتياطيات العالمية القابلة للاسترداد( النفط تصل نسبة الاستخراج الي حوالي 35% من اجمالي الاحتياطات المعلنة). ولأن الذهب لا يمكن تدميره عمليا ، فإن معظم الذهب المستخرج من الذهب منذ اكثر من 6 الاف سنة لا يزال موجودا الي يومنا هذا على شكل مجوهرات ، عملات ذهبية ، سبائك ذهبية ، تحف وكل مايستخدم فية الذهب حيث ان الذهب معدن لا يتلاشى مع الزمن فمن المرجح وجود ذهب كان موجود أيام الفراعنة والرومان واليونانين وغيرهم من الحضارات التي استخدمت الذهب

الجدير بالذكر هنا أن معظم هذا الذهب الموجود الان لم يتم استخراجه إلا في نصف القرن الماضي. لقد اعتُبر الذهب قيماً و استخدم كمال و مجوهرات في معظم تاريخ العالم والذي يمتد لأكثر من 7000 عام. ومع ذلك ، شهدت السنوات الأولى التي بلغ عددها 6800 سنة من هذا التاريخ (حتى عام 1835) أقل من 20000 طن متري من الذهب المنتج فقط. مع بداية الهجرة للبحث عن الذهب الي الولايات المتحدة وبالذات الي كاليفورنيا وهي فترة عرفت بجولد رش Gold Rush من 1848 إلى 1855 ، دفعت بإجمالي إنتاج الذهب التاريخي العالمي الي 20000 طن متري. لكن بداية ال 1900م شهدت زيادة في اجمالي إنتاج الذهب بمقدار ثلاثة أضعاف إلى 60 ألف طن متري بحلول أوائل الأربعينيات الميلادية ، تلاها زيادة سريعة بنسبة 50٪ إلى 90 ألف طن متري على مدى العقود الثلاثة المقبلة.

وفقا للمسح الجيولوجي الأمريكي وهي جهة موثوقة تم استخراج حوالي 50 ٪ من الذهب الذي تم تعدينه اكثر من أي وقت مضى منذ عام 1967 ، وتم استخراج حوالي 80 ٪ من الذهب الموجود الان على سطح الأرض منذ عام 1910م السؤال الان؟

كم تبقى من الذهب؟

يقدر مجلس الذهب العالمي أن الاحتياطيات المتبقية في جميع أنحاء العالم تبلغ حوالي 30٪ فقط مما تم استخراجه بالفعل تقدر بحوالي 54000 طن متري من الذهب بتركيزات كافية ، ودفنت عند أعماق يسهل الوصول إليها ، بحيث يتم استخراجها بتكلفة معقولة.

مع معدلات الإنتاج العالمية الأخيرة التي تبلغ حوالي 3100 طن متري في السنة ، هذا يعني أنه في أقل من 20 عامًا ، سيتم استخراج (بمعدلات الإنتاج الحالية) جميع احتياطيات الذهب القابلة للاسترداد في جميع أنحاء العالم (أو على الأقل تلك التي يمكن استردادها بتكلفة معقولة).

السؤال الان:هل يؤدي نقص المعروض الي ارتفاع الأسعار؟

مع الزيادة المتصاعدة للطلب على الذهب إلا أن الاكتشافات الجديدة للذهب لم تواكب هذا الطلب المتزايد على الرغم من ان تمويل الاستكشاف وصلت الي مستويات تاريخيةً عند 54.3 مليار دولار بزيادة 60 في المائة على مدى السنوات الثمانية عشر الماضية.

ارتفاع حجم الاستثمارات و الزيادة في الانفاق لم تسفر عن ما يساوي او يعادلها من اكتشافات جديدة للذهب, فاخلال العقد الماضي أسفرت هذه الاستثمارات عن 41 اكتشافًا نتج عنها 215.5 مليون أوقية من الذهب حتى بعد احتساب المناجم التي اكتشفت مؤخرا ولكن غير مستخرجة بعد والتي قد تكون اكتشافات رئيسية لا يتوقع أن يتجاوز مجموع الذهب المتاح من هذه الاكتشافات 363 مليون أوقية خلال السنوات العشر المقبلة.

اكتشافات الذهب في السابق اتبعت نمطا يمكن التنبؤ به, حيث تم تحقيق 263 اكتشافًا كبيرًا للذهب خلال الـ 28 عامًا الماضية ، ولكن نصف تلك الاكتشافات حدث في التسعينيات و استمرت هذه الطفرة (الاكتشافات) حتى نهاية التسعينيات الميلادية عندما بدأ معدل الاكتشاف في الانخفاض, ف خلال الفترة من عام 2000م الي عام 2002م تم الإعلان عن 16 اكتشاف فقط أنتجت حوالي 108.3 أوقية من الذهب وكانت هذة الكمية أقل من متوسط ​​الاكتشافات في التسعينيات الميلادية, واستمر هذا الانخفاض مع كل من الاكتشافات الجديدة الي جانب انخفاض الذهب المستخرج تدريجيا, بحلول عام 2010 ، تم اكتشاف 18.6 مليون أوقية من الذهب فقط ، وهو انخفاض حاد عن 61.5 أوقية التي تم العثور عليها في عام 2009. المناجم القديمة يتم استنزافها في حين كان التنقيب عن الاكتشافات الجديدة بطيئًا و لم تصل كمية الذهب المتاحة حجم التوقعات ولا تزال أقل بكثير من أعلى مستوى لعام 2009.

عدم وجود اكتشافات جديدة ليس نتيجة لنقص التمويل, حيث تم تخصيص 54.3 مليار دولار للتنقيب خلال العقد الماضي جزء من المشكلة هو أن الفترة الزمنية بين الاكتشاف والإنتاج تبلغ حوالي 20 عامًا. بالتالي ما لم يتم اكتشافات جديدة هامة ، يمكن أن تنخفض كمية الذهب المتاحة في المستقبل القريب ، مما يزيد من الطلب على الذهب إلى أبعد من ذلك, بالتالي سيؤدي هذا الانخفاض الي نقص في المعروض بالتالي إلى زيادة مؤكدة للأسعار.

هذا يعني ان الاستمرار في استكشاف الذهب اصبح امرأ ملح جدا ففي عام 2018 خصصت شركة نيومونت للتعدين ومقرها كولورادو ، وهي واحدة من أكبر مستكشفي الذهب في العالم حوالي 1.3 مليار دولار للتوسع في مشاريعها الحالية بزيادة قدرها 300 مليون دولارعن العام الماضي, ايضا في غولدفيلد شمال أستراليا استنفد قدر كبير من الذهب المتاح وأصبحت الشركات تنقب عند اعماق غير مسبوقة تبلغ 3 كيلومترات تحت سطح الأرض ، آملاً في اكتشافات جديدة حيث أصبحت الاكتشافات الجديدة أكثر ندرة وأكثر تكلفة بعد ان استنفد قدر كبير من الذهب المتاح.

وفقا لريتشارد سكود ، المدير الإداري لشركة MinEx قولة يمكن أن ينخفض ​​إنتاج أستراليا من تعدين الذهب بنسبة تصل الي 50 بالمائة خلال السنوات ال 8 المقبلة ، مع بقاء أربعة مناجم فقط بحلول عام 2057″.

نستنتج من ما ذكر ان المصادر الطبيعية مثل الذهب وغيره من المصادر الناضبة تم استهلاكها بشكل كبير ودخلت مرحلة الذروة ( أي وصول الإنتاج الي اعلى مستوياتة ومن ثم اخذ بالانخفاض تدريجيا ) وبدا العالم يدخل مرحلة مختلفة و صعبة مستقبلا وهي ارتفاع التكلفة والتي أصبحت تتم من مكامن عميقة جدا وصلت الي 3 كيلو كما في استراليا بحيث يتطلب معها الحاجة للحفروالتنقيب بشكل أعمق للبحث عن الذهب واستخراجة هذه العوامل من زيادة حجم الطلب وارتفاع تكلفة الإنتاج والتعدين لصعوبة الوصول الي المكامن عوامل ستؤدي بنهاية المطاف إلى ارتفاع اجمالي تكاليف التنقيب و الحفر والتعدين لتصل الي مستويات عالية ستنعكس بدورها على اجمالي قيمة استخراج الاوقية بالتالي ستؤدي حتما الي ارتفاع ألاسعار بسبب انخفاض العرض الي مستويات غير مسبوقة لصعوبة التعدين وارتفاع التكلفة.

أ. سلطان مهنا المهنا

مؤسس ورئيس تحرير ميدل ايست اويل

بداية ذروة انتاج الذهب (2015م)

 

انتاج جنوب افريقيا من الذهب (ذروة الإنتاج عام 1970م)

 

ذروة الذهب بالولايات المتحدة في أواخر التسعينيات الميلادية

 

اظهر المزيد