اقتصاد

من سيخلف شوارتز بعد استقالته من رئاسة جولدمان ساكس؟

قالت مجموعة جولدمان ساكس إن هارفي شوارتز سيتخلى عن منصبه في البنك، تاركا ديفيد سولومون ليتولى بشكل منفرد منصب الرئيس ورئيس العمليات والشخصية الأكثر وضوحا لخلافة الرئيس التنفيذي لويد بلانكفاين.

ولم يفصح البنك عن سبب تقاعد شوارتز. وكان شوارتز وسولومون قد عينا رئيسين مشاركين للعمليات في ديسمبر كانون الأول 2016 في ترتيب بدا أنه يضع الاثنين في منافسة محتملة على تولي قيادة ما ينظر إليه على أنه بنك الاستثمار الأميركي الأكثر نفوذا.

وذكرت صحيفة وول ستريت جورنال يوم الجمعة أن من المتوقع أن يغادر بلانكفاين (63 عاما) منصبه هذا العام وأن البنك لن يبحث عن خليفة له بعيدا عن شوارتز وسولومون. ولم يصدر تعقيب من جولدمان على التقرير.

وسيقضي الإعلان غير المتوقع عن تخلي شوارتز عن منصبه على مرشح افتراضي لمنصب الرئيس التنفيذي يأتي من خلفية تجارية ويأتي في الوقت الذي يسعى فيه جولدمان ساكس إلى إعادة رسم صورته بعد أن تسببت اتجاهات السوق والقواعد التنظيمية في تقليص أرباحه من أنشطة التداول التي كانت مصدرا لأرباحه في السابق.

وسيترك شوارتز (53 عاما) منصبه في 20 أبريل نيسان. وكان يتولى منصب الرئيس المشارك لقطاع التداول لدى البنك قبل أن يتم ترقيته لمنصب المدير المالي في 2013، بينما كان سولومون (56 عاما) الرئيس المشارك لأنشطة الاستثمار المصرفي لدي جولدمان منذ 2006 إلى أن أصبح رئيسا مشاركا للعمليات.

وارتفعت أسهم جولدمان ساكس نحو 1.4% لتسجل أعلى مستوى على الإطلاق في التعاملات الصباحية ببورصة وول ستريت.

اظهر المزيد