اقتصاد

الكويت تعتمد قواعد جديدة تلغي المؤشرات السعرية بالبورصة

أعلنت البورصة الكويتية عن قواعد تنظيمية جديدة تلغي من خلالها المؤشرات السعرية وتعتمد الوزنية فقط بالتزامن مع تطبيق المرحلة الثانية المرتقبة لمشروع طوير البورصة الكويتية.

ومن المقرر لأن تلغي القواعد التنظيمية الجديدة تلغي المؤشرات السعرية لتعتمد الوزنية وسيتم تقسيم البورصة إلى ثلاثة أسواق مع إلغاء السوق الموازية بحيث يتم تصنيف الشركات ضمن السوق الأول أوالسوق الرئيسي، أوسوق المزادات، بعد استيفائهم متطلبات كل سوق من هذه الأسواق.

وسوف تكون هناك فترة سماح لمدة سنة بالنسبة للشركات التي يتوجب إدراجها في سوق المزادات، وبحيث تبقى هذه الشركات في السوق الرئيسي، كما سوف يتم تصنيف الشركات المدرجة في السوق الموازي حالياً في السوق الرئيسي، فيما عدا الشركات التي يقل رأسمالها عن عشرة ملايين دينار كويتي، فتصنف في سوق المزادات.

فضلا عن ذلك سيتم تطبيق نظام فواصل التداول للأسهم، بحيث يعقد مزاد لمدة دقيقتين عند ارتفاع سعر السهم أو انخفاضه بنسبة تصل إلى 5%، ومن ثم الحصول على سعرٍ مرجعي جديد يبدأ التداول على أساسِه بعد فترة المزاد.

وفيما يخص شروط الادراج تم إلغاء شرط الـ5% ربحية للسهم لسنتين متتاليتين، كما تم تحديد قيمة سوقية للأسهم غير المملوكة للمسيطر بدلاً من نسبة 30% من رأس مال الشركة المعمول به حاليا.

اظهر المزيد